٣٦ مشروعا في معرض يوم المهندس

نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التدريب والخريجين بكلية الهندسة صباح اليوم الثلاثاء الـ 26 من ربيع الأول فعالية يوم المهندس السادس، وذلك في مقر كلية الهندسة بالمدينة الجامعية (قريقر)، بحضور عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن إدريس فلقي ووكلائها وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وانطلقت فعاليات اليوم بجلسة نقاش مع مدير إدارة المرافق بالقطاع الجنوبي في شركة الكهرباء السعودية المهندس سياف بن سعيد الشهراني، قدم من خلالها نبذة عن تجربته المهنية في المجال الهندسي، مشيرا إلى مدى أهمية الهندسة بمختلف مجالاتها في تحقيق التطوير لأي منشأة، وكيفية التعامل مع المعوقات وتخطيها في الحياة العملية، وأجاب أيضا على عدد من تساؤلات الطلاب حول مستقبل تخصصاتهم ومدى احتياجات سوق العمل.

بعد ذلك عقد عميد كلية الهندسة الدكتور إبراهيم فلقي لقاءً مفتوحًا مع الطلاب بمشاركة وكلاء ورؤساء أقسام الكلية، للإجابة على أسئلة واستفسارات الطلاب، ودار في اللقاء عدة نقاشات تمحورت حول الخدمات والمؤتمرات والندوات والدورات التي تقيمها وتقدمها الكلية وكيفية الاستفادة منها من قبل الطلاب وكيفية إشراكهم فيها، بالإضافة إلى الحديث عن ارتباط خريجي الهندسة بكليتهم بعد التخرج والخدمات والمرافق المتاحة لهم.

كما افتتح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري معرض المشاريع المصاحب، والذي ضم 36 ملصقا بحثيا في مجالات الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والتي ضمت عدة مشاريع من أبرزها مشروع هندسة كيميائية خاص بالمجال الطبي، ومشروع إنشاء محطة تحلية مياه، وأستاد رياضي، إضافة إلى كوبري خرساني.

وأشاد العمري خلال جولته في المعرض المصاحب بمشاريع الطلاب من حيث تنوعها وأهميتها في تطوير وابتكار آليات جديدة تسهم في تحقيق الجامعة للتميز في مجالات الهندسة، لافتا إلى أن كلية الهندسة من أهم كليات الجامعة التي تحظى بدعم كبير من قبل إدارتها نظرًا لأهميتها وتميز مخرجاتها، مشيدا بالجهود التي تقوم بها عمادة وإدارة الكلية في إقامة وتنظيم هذه الفعالية بشكل سنوي لتحفيز طلابها ودعمهم للرقي بكليتهم وجامعتهم ووطنهم.

كذلك نظمت وحدة التدريب والخريجين محاكاة للمقابلات الوظيفية يتم من خلالها تدريب الخريجين على المقابلة الوظيفية وذلك من خلال إجراء مقابلات يحدد فيها الخريج المتقدم عليها، ومن ثم توجيهه لما يناسبه وفق أدائه في المقابلة، إضافة إلى تقديم المشورات في إعداد وتجويد السيرة الذاتية من خلال تسليم الخريج سيرته الذاتية بعد تقييمها وإرشاده بما يمكنه من رفع قيمتها لدى سوق العمل.

يذكر أن معرض المشاريع حضره مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة، وذلك للاطلاع على أهم مشاريع الخريجين وتقييمها بحسب معايير المركز لتبنيها ودعمها للوصول بها إلى مصاف المشاريع الريادية القائمة.


المصدر: 

جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الثلاثاء الـ 4 من ربيع الآخر، مشروعًا مقدمًا من طلاب كلية الهندسة، يختص بإنشاء وتشغيل محطة توليد بالطاقة الشمسية، وذلك بالكلية في المدينة الجامعية بأبها. وتأتي فكرة تنفيذ المشروع وتصميمه من طلاب كلية الهندسة، تحت إشراف عضو هيئة التدريس بالكلية الدكتور عبدالعزيز بن صالح السعيدي، وبدعم من الكلية، واللجنة الدائمة للطاقة المتجددة، ومكتب الاستشارات الهندسية بالجامعة، وشركة تقنية للطاقة. وفي بداية التدشين اطلع معالي مدير الجامعة على رسم توضيحي للمشروع، مستمعًا إلى شرح مفصل عن آليات المشروع، ومدى استفادة الجامعة من تنفيذه، بالتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030 ، وذلك من خلال الاستفادة من موقع المملكة جغرافيًا؛ لتوليد طاقة كهربائية شمسية، ومدى تأثير ذلك على المنظومة من الناحية العلمية والبحثية والاقتصادية أيضًا. وأشاد معاليه بجهود طلاب قسم الهندسة الكهربائية وكلية الهندسة بشكل عام في العمل على الخروج بمثل هذه المشاريع التي ستعود على الجامعة والمنطقة بالنفع، موجهًا القائمين على اللجنة الدائمة للطاقة المتجددة بالجامعة بضرورة دراسة مشروع الطاقة الشمسية بشكل موسع للعمل بها في دعم مباني المدينة الجامعية الجديدة بالفرعاء. السلمي : دراسة مشروع الطاقة الشمسية بشكل موسع للعمل بها في دعم مباني المدينة الجامعية الجديدة بالفرعاء بدوره شكر طالب الهندسة الكهربائية أحد أعضاء المشروع راشد أيمن معالي مدير الجامعة على دعمه وتشجعيه لمشروع تخرجهم، موصلاً شكره لعميد الكلية الدكتور إبراهيم إدريس فلقي، وكل من ساهم في دعم مشروعهم من خلال توفير ألواح الطاقة الشمسية، وتجهيز المكان، وتسهيل إجراءات تنفيذه أيضا، لافتا إلى أن المحطة الحالية تعد مرحلة أولى، ويتم من خلالها انتاج 11 ميقا واط سنويا، فيما يتطلع هو وبقية أعضاء المشروع إلى تغذية الجامعة كهربائيًا بشكل كامل عن طريق محطات توليد الطاقة الشمسية؛ لما لها من أهمية في تحقيق رؤية المملكة 2030 اقتصاديا وبيئيا، وكذلك للحفاظ وتفعيل مصادر الطاقة المتجددة. الجدير بالذكر أن مشروع محطة توليد الطاقة الطلابي ينتج حاليا 4800 واط، وتقوم هذه المحطة بتشغيل جزئي لمبنى معامل وورش كلية الهندسة، إضافة إلى استخدامها في التجارب البحثية والطلابية.
تم عقد الدورة التدريبية بقسم الهندسة االميكانيكية بعنوان: ثلوث الهواء والتحكم فيه وذلك يوم  الخميس الموافق  6/12/2018 من الساعة9:00   بالقاعة 145  وقدم الدورة  د. أحمد سعيد زيدان
نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التدريب والخريجين بكلية الهندسة صباح اليوم الثلاثاء الـ 26 من ربيع الأول فعالية يوم المهندس السادس، وذلك في مقر كلية الهندسة بالمدينة الجامعية (قريقر)، بحضور عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن إدريس فلقي ووكلائها وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب. وانطلقت فعاليات اليوم بجلسة نقاش مع مدير إدارة المرافق بالقطاع الجنوبي في شركة الكهرباء السعودية المهندس سياف بن سعيد الشهراني، قدم من خلالها نبذة عن تجربته المهنية في المجال الهندسي، مشيرا إلى مدى أهمية الهندسة بمختلف مجالاتها في تحقيق التطوير لأي منشأة، وكيفية التعامل مع المعوقات وتخطيها في الحياة العملية، وأجاب أيضا على عدد من تساؤلات الطلاب حول مستقبل تخصصاتهم ومدى احتياجات سوق العمل. بعد ذلك عقد عميد كلية الهندسة الدكتور إبراهيم فلقي لقاءً مفتوحًا مع الطلاب بمشاركة وكلاء ورؤساء أقسام الكلية، للإجابة على أسئلة واستفسارات الطلاب، ودار في اللقاء عدة نقاشات تمحورت حول الخدمات والمؤتمرات والندوات والدورات التي تقيمها وتقدمها الكلية وكيفية الاستفادة منها من قبل الطلاب وكيفية إشراكهم فيها، بالإضافة إلى الحديث عن ارتباط خريجي الهندسة بكليتهم بعد التخرج والخدمات والمرافق المتاحة لهم. كما افتتح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري معرض المشاريع المصاحب، والذي ضم 36 ملصقا بحثيا في مجالات الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والتي ضمت عدة مشاريع من أبرزها مشروع هندسة كيميائية خاص بالمجال الطبي، ومشروع إنشاء محطة تحلية مياه، وأستاد رياضي، إضافة إلى كوبري خرساني. وأشاد العمري خلال جولته في المعرض المصاحب بمشاريع الطلاب من حيث تنوعها وأهميتها في تطوير وابتكار آليات جديدة تسهم في تحقيق الجامعة للتميز في مجالات الهندسة، لافتا إلى أن كلية الهندسة من أهم كليات الجامعة التي تحظى بدعم كبير من قبل إدارتها نظرًا لأهميتها وتميز مخرجاتها، مشيدا بالجهود التي تقوم بها عمادة وإدارة الكلية في إقامة وتنظيم هذه الفعالية بشكل سنوي لتحفيز طلابها ودعمهم للرقي بكليتهم وجامعتهم ووطنهم. كذلك نظمت وحدة التدريب والخريجين محاكاة للمقابلات الوظيفية يتم من خلالها تدريب الخريجين على المقابلة الوظيفية وذلك من خلال إجراء مقابلات يحدد فيها الخريج المتقدم عليها، ومن ثم توجيهه لما يناسبه وفق أدائه في المقابلة، إضافة إلى تقديم المشورات في إعداد وتجويد السيرة الذاتية من خلال تسليم الخريج سيرته الذاتية بعد تقييمها وإرشاده بما يمكنه من رفع قيمتها لدى سوق العمل. يذكر أن معرض المشاريع حضره مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة، وذلك للاطلاع على أهم مشاريع الخريجين وتقييمها بحسب معايير المركز لتبنيها ودعمها للوصول بها إلى مصاف المشاريع الريادية القائمة. المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي
زيارة علمية لطلاب قسم الهندسة الميكانيكية إلى محطة كهرباء أبها في إطار التطبيق العملي للدراسة النظرية قام طلاب قسم الهندسة الميكانيكية وفسم الهندسة الكهربية بكلية الهندسة جامعة الملك خالد بزيارة علمية إلى محطة كهرباء أبها يوم الخميس 22 أكتوبر 2018 تحت إشراف الدكتور/ بيومي العسال  والدكتور عبدالعزيز السعيدي. وكانت الزيارة مفيدة للغاية بالنسبة للطلاب حيث أنهم شاهدوا معظم الأجزاء التي يدرسونها في المقررات النظرية. وقد رافق الطلاب من المهندسين م/ سليمان الشهراني مدير التشغيل بالمحطة والمهندس/  علي الشهري مسئول التدريب بالمحطة والأستاذ سعود المتحمي مسئول العلاقات العامة بالمحطة وقد قام م/ سليمان الشهراني بشرح تفصيلي لكل مكونات المحطة ونظرية عملها وذلك ماكان مطابقا لما درسوه نظريا مما كان له الأثر الفعال في تثبيت المعلومات بالنسبة للطلاب. كما شاهد الطلاب جميع أجزاء محطة توليد الطاقة من كومبرسور ومحارق وتربينات ووحدات التحكم في العمليات الحرارية والكهربية بالمحطة مع شرح مفصل لنظرية عمل كل جزء. كما شاهد الطلاب غرفة التحكم في المحطة واستمعوا إلى شرح مفصل لجميع أجزاء المحطة من م/ سليمان الشهراني. وقد أنتهت الزيارة حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا.