كلية الهندسة تحقق ضمن التصنيفات عام 2020 (World University Ranking) المركز الرابع على المستوى الوطني والمركز 501 على المستوى العالمي.

 

كلية الهندسة تحقق ضمن التصنيفات عام 2020 (World University Ranking) المركز الرابع على المستوى الوطني والمركز 501 على المستوى العالمي.

في أنجاز جديد يضاف لسلسلة المنجزات التي تواصل كلية الهندسة  في تحقيقها نجحت اخيرا في الحصول على المركز الرابع على مستوى الوطني حسب التصنيفات الأكاديمية بالمملكة وعلى المركز  الـ 501  على المستوى العالمي. هذه التصنيفات الوطنية والعالمية تشكل أهمية بالغة للكلية وتمثل مؤشرا هاما لمقارنة مستوى أدائها بمثيلاتها بالجامعات الوطنية والعالمية وذلك وفق المعايير والمؤشرات المتنوعة التي تعتمدها جبهات التصنيف ومنها جودة التعليم والتعلم، البحث العلمي، الخدمة المجتمعية، مستوى الخريجين، التعاون الدولي والموقع الإلكتروني...

كلية الهندسة تسعى جديا الى تطوير منظومة العمل بالكلية وفق افضل الممارسات العالمية بتحسين الجودة الأكاديمية والخدماتية والارتقاء بالإنتاج البحثي والمعرفي والرفع لسمعتها المؤسساتية والاكاديمية لمنسوبيها من اعضاء هيئة التدريس والطلاب في المحافل الوطنية والدولية.

كلية الهندسة تعتبر ما تحقق يأتي استثمارا للدعم الكبير الذي تجده من قبل الإدارة العليا ممثلة في معالي مدير الجامعة الذي لا يدخر جهدا في دعم جميع القطاعات بالجامعة.

 

 

  مشاركة طلاب كلية الهندسة في دورة مهارات تحت عنوان: مهـــارات أدارة فـريق الـــعمل أقام نادي مهارة في جامعه الملك خالد دورة عن مهارات اداره فرق العمل والتي تناولت في محاورها كيفية بناء فرق العمل وتحديد الشخصيات وأنماطها وتوزيع المهام المناسبة لكل شخصية وطرق تحفيزها .    
  طلاب قسم الهندسة الميكانيكية في زيارة علمية إلى محطة التوليد البخارية بالشقيق في إطار التطبيق العملي للدراسة النظرية, قام طلاب قسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة جامعة الملك خالد بزيارة علمية إلى محطة التوليد البخارية بالشقيق تحت إشراف الدكتور/ بيومي العسال  والمهندس/ وليد سعيد. في بداية الزيارة عقد المهندس/ أحمد القروي (مدير الدعم الفني بالمحطة) اجتماعا مع الطلاب وشرح بعض المعلومات الهامة حول المحطة وقدم لهم بعض النصائح حول كيفيه الاستفادة من وقتهم قبل وبعد التخرج  ثم قدم شرحا مفصلا للنموذج الخاص بالمحطة. بعد ذلك, رافق الطلاب المهندس/عبد العزيز ال صالح (رئيس قسم التخطيط والمواد بالمحطة) في جولة داخل المحطة. وقدم شرحا مفصلا لجميع مكونات المحطة من بداية مأخذ المياه من البحر والمراحل المختلفة لعمليات تنقيه المياه. وقدم أيضا شرحا موجزا لمضخات الماء وأنواعها ووحدات تحليه المياه من نوع التناضح العكسي (RO) مما كان له أثر فعال علي المعلومات المكتسبة للطلاب. وشاهد الطلاب أيضا جميع مكونات محطه الطاقة من المراجل ، ونظام الوقود ، والشعلات والتوربينات. وفي نهاية الزيارة ، عقد المهندس خالد بني صرح (مدير المحطة) اجتماعا مع الطلاب حيث رحب بهم ، وشكرهم علي الزيارة وتحدث حول أهمية ارتباط التعليم بالصناعة ثم قدم لهم هدايا تذكارية من المحطة.    
  الزيارة الميدانية  لمحطة التطهير ومعالجة المياه المستعملة   قامت مجموعة من طلبة قسم الهندسة الكيميائية بزيارة ميدانية لمحطة التطهير ومعالجة المياه المستعملة في أبها بتاريخ: الثلاثاء 05/11/2019 ضمن فعاليات البرنامج الزيارات الميدانية لكل فصل دراسي بإشراف من د. ارشد خان. وتهدف هذه الزيارة الى التعرف على أنظمة الصرف الصحي الموجودة بالإضافة إلى مراحل معالجة المياه العادمة ومكونات محطات المعالجة. و تعتبر محطة التطهير ومعالجة المياه المستعملة في مدينة أبها المحطة المركزية وقائمة وتعمل منذ أكثر من ثلاثين عاماً، بما يتوافق مع نظام مياه الصرف المعالجة بمعدل  40000 م3 في اليوم. هذه المحطة تعمل بنظام المعالجة الثلاثية التي تتيح الري المقيد من هذه المياه بأمان «مثل النخيل، والأشجار»، ويتم تحليل هذه المياه بشكل يومي وتوضح نتائج هذه التحاليل سلامة المياه المعالجة التي تصرف إلى وادي بيشة، وتقيدها بمواصفات المياه المعالجة ثلاثياً. وقد تم شرح كافة العمليات الأساسية التي تمر بها المياه المستعملة إلى حين معالجتها من قبل المهندسين القائمين على المحطة، في البداية من خلال لوحة خاصة تبين مكونات المحطة برسومات هندسية. ومن ثم تم الانتقال لرؤية هذه العمليات على أرض الواقع والوقوف عند كل جزء من مراحل المعالجة وشرحها، ابتداء من المعالجة الفيزيائية انتقالاً إلى المعالجة البيولوجية ووصولاً إلى ضخ المياه المعالجة في قنوات صرف خارج المحطة. ثم تمت زيارة المخبر البيئة المحدث اخيرا والتعرف على التحاليل التي يقومون بها. وفي النهاية الزيارة يعرب قسم الهندسة الكيميائية عن شكرهم وامتنانهم لما قدموه المشرفون عن المحطة من معلومات مفيدة وقيمة تعزز المنهج العلمي المعهود و تكامل العملية التعليمية.    
  زيارة طلاب متوسطة سعيد بن جبير لكلية الهندسة   برعاية كريمة من عميد كلية الهندسة  الدكتور ابراهيم ادريس فلقي وتحت اشراف منسق الزيارات الميدانية لقسم الهندسة الكيميائية الدكتور عاطف الجريء ورئيس النادي الهندسي وليد المهجري استقبلت كلية الهندسة يوم الاحد الموافق 3-11-2019 طلاب المدرسة المتوسطة سعيد بن جبير. تهدف هذه الزيارة للتعرف على كلية الهندسة وإعطاء الطلاب الفرصة لاكتشاف عالم الطالب المهندس .  تضمن برنامج الزيارة: تم استقبال  الحضور في قاعة  المؤتمرات لكلية الهندسة (145) وقد تم تقدم كلمة ترحيبية من الدكتور عاطف الجريء والدكتور محمد عبد العزيز سيد . قام  السادة الدكاترة الحضور وهم الدكتور محمد عبد العزيز سيد ( قسم الهندسة الميكانيكية) والدكتور عاطف الجريء (قسم الهندسة الكيميائية) بتقديم شرح وافى عن اقسام الكلية. قام الطلاب بطرح اساله للساده الدكاترة تتضمن اساله حول كيفية الالتحاق بالكلية وعدد سنوات الدراسة وما تتطلبه الهندسة من مهارات قام الدكاترة وبصحبة وفد الزيارة جولة في معامل وورش الكلية وقاعات الدرس اثنى الطلاب والأستاذة المصاحبين لهم على ما راوه في الكلية من اجهزه حديثة وعلى الحفاوة والترحيب بهم    
  كلية الهندسة تحقق ضمن التصنيفات عام 2020 (World University Ranking) المركز الرابع على المستوى الوطني والمركز 501 على المستوى العالمي. في أنجاز جديد يضاف لسلسلة المنجزات التي تواصل كلية الهندسة  في تحقيقها نجحت اخيرا في الحصول على المركز الرابع على مستوى الوطني حسب التصنيفات الأكاديمية بالمملكة وعلى المركز  الـ 501  على المستوى العالمي. هذه التصنيفات الوطنية والعالمية تشكل أهمية بالغة للكلية وتمثل مؤشرا هاما لمقارنة مستوى أدائها بمثيلاتها بالجامعات الوطنية والعالمية وذلك وفق المعايير والمؤشرات المتنوعة التي تعتمدها جبهات التصنيف ومنها جودة التعليم والتعلم، البحث العلمي، الخدمة المجتمعية، مستوى الخريجين، التعاون الدولي والموقع الإلكتروني... كلية الهندسة تسعى جديا الى تطوير منظومة العمل بالكلية وفق افضل الممارسات العالمية بتحسين الجودة الأكاديمية والخدماتية والارتقاء بالإنتاج البحثي والمعرفي والرفع لسمعتها المؤسساتية والاكاديمية لمنسوبيها من اعضاء هيئة التدريس والطلاب في المحافل الوطنية والدولية. كلية الهندسة تعتبر ما تحقق يأتي استثمارا للدعم الكبير الذي تجده من قبل الإدارة العليا ممثلة في معالي مدير الجامعة الذي لا يدخر جهدا في دعم جميع القطاعات بالجامعة.